الانترنت

كيف تصبح خبير سيو وتحسين محركات بحث

زادت الحاجة إلى أن تصبح خبير سيو وتحسن محركات بحث، وذلك مع ارتفاع الطلب على محترفي تحسين محركات البحث عن أي وقت مضى، وأصبح متوسط ​​أسعار الساعة ما بين 75 و 150 دولارًا أمريكيًا، لذا فإن هناك حافز مالي واضح للحصول على خبرة في تحسين محركات البحث، ولكن مع عدم وجود كليات تقدم درجات علمية في تحسين محركات البحث، فالأمر متروك لك لتشق طريقك في هذه الصناعة.

لكى تصبح خبير سيو اتبع الخطوات الأتية:

1. تعرف على كيفية عمل محركات البحث

يحتوي فهرس جوجل على تريليونات من صفحات الويب، والتي تم إنشاؤها أساسًا من الوصول إلى الويب، فعندما تكتب استعلامًا في جوجل، فإنه يسحب جميع الصفحات المطابقة، ونظرًا لوجود الملايين من النتائج ذات الصلة في الغالب، تقوم خوارزمية جوجل بترتيبها بناءً على مئات العوامل، ولا أحد يعرف ما هي كل هذه العوامل أو كيف يتم وزنها.

2. افهم عوامل الترتيب الثلاثة الرئيسية

فهم عوامل الترتيب الرئيسية أهم الطرق لتصبح خبير سيو وتحسين محركات بحث، حيث يتعثر الكثير من الأشخاص في تحسين عوامل الترتيب التي ليست بهذه الأهمية، لذلك قبل أن تبدأ في الهوس بسرعة الصفحات أو علامات العنوان، تأكد من أنك على رأس العلامات الثلاثة الكبيرة، وهذه العلامات هي:

الملاءمة: وهي مدى تطابق صفحتك مع الاستعلام، مثلاً إذا كتب شخص ما “كيفية صنع زيت اللافندر” في جوجل، فلن يعرض جوجل صفحات عن السيارات لأن ذلك غير ذي صلة، لكن الصلة أعمق من ذلك، وتحتاج صفحتك أيضًا إلى مطابقة نوع المحتوى الذي يريد الأشخاص رؤيته، على سبيل المثال يريد الشخص الذي يبحث عن “كيفية صنع زيت اللافندر” درسًا تعليميًا، فإنهم لا يتطلعون إلى شراء زيت اللافندر الجاهز، وهذا هو السبب في أن جميع النتائج في الصفحة الأولى هي منشورات مدونة، وليست صفحات منتج.

السلطة: هذا يتلخص إلى حد كبير في الروابط الخلفية، ترى جوجل الروابط كأصوات ثقة، فكلما زاد عدد الروابط الخلفية عالية الجودة التي تمتلكها، زاد احتمال حصولك على ترتيب أعلى، وأفضل الروابط الخلفية لها سمتان رئيسيتان: السلطة والأهمية، وتتعلق الصلة بموضوع ربط موقع الويب وصفحة الويب، على سبيل المثال إذا كان هناك منشور حول صنع زيت اللافندر يحتوي على رابطين خلفية، أحدهما من مدونة تقنية، والآخر من موقع ويب صحي، فمن المحتمل أن يكون المنشور من الموقع الصحي أكثر صلة، وتهدف جوجل إلى إظهار أفضل نتيجة في المركز الأول، وهذا يعني أنه لا يكفي مجرد مطابقة هدف البحث، ولكن يجب أن يكون المحتوى الخاص بك هو الأكثر استحقاقًا في الصدارة.

3. إتقان الطرق الأربعة الرئيسية لتحسين محركات البحث

لتصبح خبير سيو تحسين محركات بحث، فكر في تحسين محركات البحث على أنها أحجية متعددة القطع، وافهم كيفية ملاءمتها معًا لتصبح خبيراً، والطرق الأربع هي:

البحث عن الكلمه الرئيسية: يتضمن البحث عن الكلمات الرئيسية العثور على الكلمات والعبارات ذات الصلة التي يكتبها الأشخاص في محركات البحث مثل جوجل، وبشكل عام يجب أن تستهدف الكلمات الرئيسية التي لديك حركة مرور محتملة (على سبيل المثال ، من المحتمل أن ترسل حركة مرور عضوية في طريقك إذا قمت بترتيبها لهم)، لها “إتقان الدلاء الأربعة الرئيسية لتحسين محركات البحث، ولكل كلمة رئيسية، توجد بعض المقاييس المهمة مثل: حجم البحث: وهو متوسط ​​عدد الأشخاص الذين يبحثون عن الكلمة الرئيسية كل شهر، والصعوبة المقدرة للترتيب في الصفحة الأولى من جوجل، والتي تم تسجيلها على مقياس من 0-100، والنقرات: أي عدد النقرات على نتائج البحث من تلك الكلمة الرئيسية كل شهر.

بناء وصلة: بناء الروابط وهي عملية الحصول على روابط خلفية جديدة من مواقع الطرف الثالث، لتساعد في تحسين التصنيف وتعزيز حركة المرور العضوية ، ولكن يمكنها أيضًا إرسال حركة إحالة في طريقك.

تحسين محركات البحث الفنية: تتضمن عملية تحسين محركات البحث الفنية، تحسين موقع الويب الخاص بك بحيث يمكن لمحركات البحث الزحف إلى المحتوى الخاص بك وفهرسته بكفاءة، ويتمتع الزوار بتجربة مستخدم إيجابية، وللحصول على ذلك يجب: تحسين سرعة الصفحة، وإزالة الروابط المعطلة (الداخلية والخارجية)، واستخدام العلامات الأساسية لمنع المحتوى المكرر.

4. ابدأ موقعًا إلكترونيًا

لتصلح خبير سيو وتحسين محركات بحث، أنت بحاجة إلى معرفة النظرية، وهذا لن يتم دون الممارسة، وترتيب الموقع فعليًا، ولبدء مشروعك الخاص، كل ما عليك فعله هو:

  • اختر موضوعًا تهتم به.
  • شراء المجال والاستضافة.
  • إنشاء موقع أساسي.
  • ابدأ في إنشاء المحتوى.

ومن هنا تصبح معرفتك في تحسين محركات البحث موضع التنفيذ من خلال تحسين المحتوى الخاص بك، وبناء بعض الروابط، والتأكد من أن موقعك سليم تقنيًا من منظور تحسين محركات البحث، ولن يعلمك شيء عن تحسين محركات البحث أكثر من القيام بذلك بنفسك، ومع ذلك من الواضح أن هذا يستغرق بعض الوقت، فلا شيء يستغرق وقتًا أكثر من كتابة المحتوى، لذلك إذا كانت لديك الميزانية للقيام بذلك، فلا عيب في الاستعانة بمصادر خارجية للمحتوى، فقط تأكد من إعطاء كاتبك تعليمات واضحة حتى يتم تحسين ما ينتجه.

5. تعلم قليلاً عن كل موضوع

هذا ما ستكون عليه في بداية رحلة تحسين محركات البحث الخاصة بك، حيث يجب أن تتعلم قليلاً عن كل شيء ليكون لديك أساس متين في هذا المجال، وفيما يلي طريقتان للقيام بذلك:

إتقان مهارة واحدة محددة ضمن تحسين محركات البحث: نظرًا لأن مُحسّنات محرّكات البحث مجال واسع، فلن يكون لديك الوقت لتصبح خبيرًا في كل من بناء الروابط، وتحسين محركات البحث التقنية، فهناك القليل من التداخل بين الاثنين لدرجة أن تحسين إحدى المهارات لا يؤدي حقًا إلى تحسين الأخرى.

إتقان تحسين محركات البحث في مجال واحد: يتطلب القيام بتحسين محركات البحث للوسطاء العقاريين نهجًا مختلفًا تمامًا لتحسين محركات البحث في التجارة الإلكترونية، فبالنسبة للسمسار، قد تتضمن الأولويات إنشاء ملف تعريف “نشاطي التجاري على جوجل” وإدراجها في أدلة الصناعة الشائعة، وبالنسبة لمتجر عبر الإنترنت، فمن المرجح أن يكون تحسين صفحات المنتجات والفئات أكثر أهمية، وأن تصبح خبير سيو وتحسين محركات بحث لنوع واحد من الأعمال هو طريقة رائعة لتحسين مهاراتك وعروض العملاء، ويمكن أن يكون أيضًا مربحًا للغاية.

6. إنشاء النظم والتفويض

كلما تعلمت المزيد عن تحسين محركات البحث، أدركت أنه لا توجد ساعات كافية في اليوم للقيام بكل شيء بنفسك، وولكن حتى لو كان هناك، فإن القيام بذلك سيظل غير فعال، وكونك خبير سيو وتحسين محركات بحث، هذا يعني أن هناك أشخاصًا أكثر استعدادًا للتعامل مع معظم مهام تحسين محركات البحث أكثر منك، ويؤدي تفويض هذه المهام إلى الأشخاص المناسبين إلى توفير وقتك لإنفاقه على الأشياء التي تستمتع بها بشكل أفضل.

على سبيل المثال، إذا كانت خبرتك تكمن في البحث عن الكلمات الرئيسية وكتابة المحتوى ذي الترتيب، فهذه هي الطريقة التي يجب أن تقضي بها وقتك، ويمكنك إحضار شخص ما للتعامل مع مهام مثل بناء الروابط وتحسين محركات البحث التقنية، كما يعد إنشاء الأنظمة هو أفضل طريقة لإبقاء الجميع في نفس الصفحة، وهذا يعني إنشاء قوائم مرجعية لتحسين محركات البحث التي تستخدمها في كل مشروع لإبقاء الأمور على المسار الصحيح.

7. لا تتوقف عن التعلم

التعلم المستمر هو الذي سيجعلك خبير سيو وتحسين محركات بحث، حيث يتحرك مجال تحسين محركات البحث بسرعة، ففي عام 2018 وحده، أبلغت جوجل عن إجراء أكثر من 3200 تحديث للخوارزمية، وعلى الرغم من أن العديد من هذه التحديثات كانت ثانوية نسبيًا بالنسبة للمستخدمين، إلا أنها تمنحك فكرة جيدة عن مدى سرعة تغيير “أفضل الممارسات” في تحسين محركات البحث، ومع ذلك فإن محاولة متابعة كل تغيير صغير تقوم به جوجل من المحتمل أن يكون جهدًا عبثياً، لذلك من الأفضل الاستمرار في التركيز على الأساسيات.

ولتوسيع فرصك والبقاء على اطلاع بالإستراتيجيات الجديدة القيّمة، إليك بعض الطرق للقيام بذلك:

  • اذهب إلى لقاءات تحسين محركات البحث في منطقتك.
  • حضور مؤتمرات سيو.
  • تواصل مع محترفي تحسين محركات البحث على لينكد إن.
  • تابع خبراء تحسين محركات البحث على تويتر.
  • انضم إلى مجموعات فيس بوك.
  • قراءة مدونات سيو.

اختر أكثر ما يروق لك، لكن لا تبالغ، واقض 80٪ من وقتك في العمل، و 20٪ من وقتك في التعلم.

8. كن صبوراً

توجد نظرية تقول أن إتقان مهارة جديدة يستغرق 10000 ساعة، هل يمكن أن يستغرق أقل؟ ربما، ولكن النقطة المهمة هي أن تصبح خبير سيو وتحسين محركات بحث ليست عملية بين عشية وضحاها، لذلك لا تشعر بالسوء إذا لم يصل المحتوى الخاص بك إلى الصفحة الأولى في أول أسبوعين، ومع ذلك إذا قمت بإنشاء محتوى جيد، وحسّنت صفحاتك، واتبعت أفضل ممارسات البحث عن الكلمات الرئيسية، وأنشأت روابط كافية عالية الجودة، فستبدأ صفحاتك في الترتيب في النهاية.

كانت تلك أهم المعلومات التي تحتاجها حتى تصبح خبير سيو وتحسين محركات بحث على قدر من الكفاءة التي تجعلك مطلوباً في سوق العمل في هذا المجال، وتجعلك تدير موقعك الإلكتروني بالصورة المثالية، حتى يظهر في النتائج الأولى في البحث.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق