الحشرات

ما لا تعرفه عن البعـوض وماهي طرق إبادة البعوض ومكافحته

حشرة البعوض:

الفصيلة بعوضيات والإسم العلمي لها: Culicidae وهي من شعبة مفصليات الأرجل من رتبة ذوات الجناحين تمتص الإناث منها وتتغذى على دماء الإنسان والحيوان وهي من أكثر الحشرات الماصة للدماء انتشاراً، وبسبب لدغاته المتكررة  المزعجه قد ينقل العديد من الأوبئة والأمراض مثل الملاريا وأمراض أخرى من شخص لآخر أو  من حيوان لشخص ما، كما يتغذى البعوض أيضا على دم الحيوانات والطيور.

أنثى البعوض هي فقط التي تتغذى على الدماء لأنه ضروري لإتمام عملية إنتاج ونضج البيوض، في حين أن الذكر يتغذى على عصارة النباتات وخلاصة رحيق الأزهار. ويتميز فم الأنثى بأنه مزود بأجزاء دقيقة تساعد على ثقب الجلد وامتصاص الدم (اللسان الثاقب الماص).

هناك أكثر من ثلاثة آلاف نوع من أنواع البعوض. ويصنِّف علماء الأحياء أنواع البعوض فيما يقرب من خمسة وثلاثين جنس مختلف.

الأمراض التي قد يُسببها البعوض:

تسبب لدغة البعوضة إلتهاباً في الجلد خاصة عند الأطفال، وتظهر بقعة حمراء حول مكان اللدغة وقد يتورم الجلد نتيجة لذلك. وهناك أنواع من البعوض قد تنقل المرض للإنسان أثناء تغذيتها على الدم،ومن أهم الأمراض التي ينقلها البعوض مرض الملاريا ومرض داء الفيل ومرض الحمى الصفراء.ومن المعروف أن أنثى البعوض هي وحدها التي تتغذى على الدم وتعمل على نقل الأمراض.

ومن أنواع البعوض الناقله للأمراض ..ذكر العلماء والبيولوجيين بعض الأنواع والسلالات منها:

1- الأيدس ومنها:

-أيدس إجبتاي وتنقل حمى الضنك وتعيش بالقرب من المناطق السكانية في فتحات المكيفات وتحت الخزانات وكفرات السيارات.

– ايدس فكسن اربينسز وتعيش في الأودية والمياه الصافية وتعيش بكثرة في المناطق الريفية قرب السدود والأنهار ومسؤولة عن مرض حمى الوادي المتصدع وهو مرض مشترك بين الإنسان والحيوان ويبحمل البيض للفيروس لسنوات طويلة.

2- الأنوفيلس: وهي مسؤلة عن مرض الملاريا ومرض داء الفيل وتعيش في الأودية والمناطق الريفية.

3- الكيولكس: تقوم بنقل فيروس حمى الوادي المتصدع ولا تحمله إلى البيض وتعيش في كل مكان حتى في الصرف الصحي.

لدغـات البعوض المؤلمة:

حشرات البعوض ومصاصات الدماء الأخرى تسبب بلدغاتها الشعور بالألم وبدورها أيضاً تصبح عامل أساسي لنقل مسببات الأمراض. ولذلك يجب اتخاذ كافة وسائل الحماية الشخصية من أجل تجنب تلك اللسعات،ومن المهم اتخاذ الإحتياطات عند وجود خوف من نقل أحد الأمراض.

تقوم إناث البعوض بامتصاص دم كائنات حية مختلفة من بينها الإنسان من أجل الحصول على الغذاء البروتيني المطلوب لتطور وإنتاج البيوض. حيث تقوم بإيجاد العائل الملائم لها بواسطة رد فعل سلوكي على عوامل جذب متنوعة يفرزها العائل.

أما عوامل الجذب الأساسية لها هي ثاني أكسيد الكربون ، وبعض المواد العضوية المتطايرة، الرطوبة ،الحرارة والتشخيص البصري. جزء من عوامل الجذب، مثل إفراز ثاني أكسيد الكربون وقت التنفس، هي عوامل مشتركة لكافة الكائنات الحية. والجزء الآخر، مثل تركيبة خليط المواد المتطايرة المميزة لكل إنسان.

لماذا تعمل اللسعات على إثارة الحكة؟

إناث البعوض تمتص الدم بواسطة خرطوم دقيق، أجوف ومرن ملائم للوخز والإمتصاص.وفي المرحلة الأولى تقوم أنثى البعوض بوخز الجلد، ثم تدخل خرطومها داخل وعاء دموي وتفرز لعابها في هذا المكان.

وهذا اللعاب يحتوي على مواد مختلفة من بينها بروتينات تعمل على شل عمل ألية وقف الدم وتخثر النسيج المصاب. عملية شل آلية التخثر حيوية لكي تتمكن أنثى البعوض من امتصاص الدم. ووجود البروتينات الغريبة يثير ردة الفعل المناعية والتحسسية لدى الجسم والتي تتمثل بانتفاخ مكان اللسعة وبشعور اللسع والحكة.

يتسبب البعوض في نقل العوامل المسببه لحدوث الأمراض:

مسببات الأمراض،مثل طفيلي الملاريا وفيروس حمى غرب النيل تنتقل إلى الإنسان عن طريق البعوض. وتحدث عملية الإصابة بالعدوى خلال عملية امتصاص الدم، عند التعرض للدغات أنثى البعوض التي تكون قد تغذت بدورها من قبل على عائل مصاب بأحد الأمراض.

ومن المحتمل أيضاً نقل بعض من أنواع الفيروسات بواسطة البيوض إلى الأجيال القادمه، وجزء فقط من أنواع البعوض يقوم بنقل مسببات الأمراض. لأن كل نوع من أنواع الطفيليات أو الفيروسات يمكنه أن ينتقل فقط من خلال نوع أو مجموعة أنواع من البعوض.

على سبيل المثال فإن نوع من أنواع الأنوفيلة فقط ينقل طفيليات الملاريا، كما يتم نقل فيروس حمى غرب النيل بشكل أساسي من قبل بعوض الكوليكس.حتى وقت حدوث عملية نقل المرض في مكان معين فإن جزءاً صغيراً من البعوض يصاب بالعدوى. لذلك تزيد احتمالات نقل مسببات الأمراض مثل فيروس حمى غرب النيل من خلال أكثر من نوع بمن أنواع البعوض.

هناك أشخاص يتعرضون إلى اللدغ أكثر من غيرهم!من هم؟

تبين الملاحظات أن الحشرات محبي امتصاص الدماء ينجذبون إلى أشخاص بعينهم أكثر من أشخاص غيرهم.  حيث أن مزيج المواد المميز الذي يطلقه الجسم إلى المحيط يحدد وبدرجة كبيرة مدى جذب هذا الشخص للحشرات. نجد أيضاً أن شدة رد فعل الجهاز المناعي على اللسعة تختلف من شخص لآخر.

فلدى بعض الأشخاص ستتطور لديهم أعراض انتفاخ وحكة، بينما لن يشعر أشخاص آخرين باللدغة  تماماً. كما أن رد الفعل التحسسي لنفس الشخص على لسعات أنواع مختلفة من الحشرات يمكن أن يكون مختلفاً، نظراً لأن الفارق في مركبات اللعاب بين الأنواع المختلفة من الحشرات يمكنه أن يؤثر على طابع وشدة ردة فعل الجسم المناعية.

ماهي إذن أسباب إنجذاب البعوض إلينا؟

إذا لاحظت أن البعوض يستهدفك أنت دون غيرك قد يكون السبب أحد ما يلي:

أولاً الحمل:

فقد تشعر المرأة الحامل أنها أكثر عرضة للسعات البعوض من غيرها، وهذا الأمر حقيقي.حيث أشارت دراسة نشرت في عام 2002 في مجلة The Lancet العلمية أن أنثى البعوض، والتي تقوم باللسع عادة، تنجذب إلى ثاني أكسيد الكربون (Carbon dioxide) بشكل كبير.

ومن المعروف أن المرأة خلال فترة الحمل وفي مراحل متقدمة منه تنتج عن طريق الزفير كمية أكبر من ثاني أكسيد الكربون بحوالي 21% مقارنة مع الآخرين، مما يجعل منها مصدر جذب للبعوض.

التعرق الزائد:

كنتيجة لممارسة النشاط البدني يفرز الجسم العرق الزائد ل مع إفراز حمض اللاكتيك (Lactic acid)، وحمض اللاكتيك يعتبر مادة جاذبه للبعوض بشكل كبير، لذلك قم بالتخلص من العرق وتخفيف درجة حرارة جسمك.

فصيلة الدم الخاصة بك:

إن كانت فصيلة دمك هي O، فأنت من الأشخاص المفضلين لدى البعوض، وذلك وفقاً لما وجدته الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية (Journal of Medical Entomology)، حيث أن البعوض يفضل نوع وفصيلة معينة من الدم، تماماً مثلما تفضل أنت نوع معين من الأطعمة.

 قد تكون جيناتك تجذب الناموس:

بعض الدراسات العلمية وجدت أن جينات الشخص تؤثر على إمكانية جذب البعوض له، إذ أن بعض الأشخاص ينتجون بشكل طبيعي طارد للبعوض، في حين أن البعض الآخر لا ينتجه وذلك وفقاً لجيناتهم.

رائحة قدميك:

بعض أنواع البعوض تفضل وتنجذب إلى رائحة القدمين النتنة أكثر من أي شيء اخر، وذلك وفقاً لما وجدته دراسة نشرت في مجلة (PLOS ONE) العلمية، لذا تأكد من غسل قدميك جيداً قبل الذهاب إلى النوم.

تناول الكحول:

كشفت دراسة نشرت في مجلة (PLOS ONE) أن تناول الكحول والبيرة بالأخص تؤدي إلى إفراز الجسم بعض المواد التي تجذب بدورها البعوض بشكل أكبر، وذلك مقارنة مع الأشخاص الذين لم يتناولوها، أو تناولوا الماء فقط أو مشروبات أخرى.

هناك دراسة تشر إلى أن البعوض أذكى بكثير مما نتصور!

رغم صغر حجم البعوض، يبدو أن هذه الحشرات الطائرة المؤذية أكثر ذكاء مما نتوقع.وحسب دراسة حديثة نشرتها صحيفة “كارنت بيولوجي” أن البعوضة التي تتعرض لمحاولة قتل من شخص ما، تميز رائحة هذا الشخص ولا تهاجمه مرة أخرى، لشعورها بأنه خطر على حياتها.

وكانت دراسات سابقة أشارت إلى أن البعوض لديه تفضيلات معينة عند اختيار ضحاياه، إلا أن الدراسة الحديثة قالت إن هذه الحشرات الذكية بإمكانها تغيير تفضيلاتها وتجنب “الأشخاص الخطرين”.وتوصل الباحثون إلى اكتشافهم بتجربة، استخدمت فيها آلة تحاكي حركات اليد التي يحاول بها الإنسان صيد البعوض، مع نشر رائحة الفئران قرب هذه الآلة.

وبالتجربة اكتشف الباحثون أن البعوض يربط بين هذه الآلة التي يعتبرها خطرا على حياته ورائحة الفئران، وأن الحشرات “تعلمت” البقاء بعيدا عن الفئران.لكن التجربة أكدت أن ربط البعوض بين الخطر والرائحة يحدث فقط إذا كان مصدر الخطر على الحشرات من الثدييات (الفئران في هذه الحالة).

كيف يمكننا التخلص من البعوض ومكافحته؟

بدلاً من السماح للبعوض بتحويل لقاءاتك المسائية إلى سباق للعودة إلى الداخل ،إبقِ تلك الآفات في مكانها عن طريق بذل قصارى جهدك لجعل فناء منزلك ونفسك أقل جاذبية للبعوض في المقام الأول..

إختر الإضاءة الخاصة بك بعناية:

إذا كنت قد تركت ضوء الشرفة بعد الظلام أثناء ذروة موسم الحشرات ، فقد رأيت أيضًا أسراب الحشرات التي يجذبها الضوء. يتم سحب بعض الحشرات ، مثل العث والبعوض إلى الأضواء المتوهجة على وجه الخصوص  الأضواء الصفراء الموجودة في السوق لعقود لا تصد البعوض في الواقع ،

لكنها يمكن أن تساعد في إبعادها ، إلى حد كبير لأن البعوض لا يستطيع رؤية الضوء في هذا الطيف بشكل جيد للغاية. وبعبارة أخرى ، فإن الأهداف البشرية للبعوض أقل وضوحاً تحت الضوء الأصفر مما كانت عليه عندما تكون مضاءة بالضوء الأبيض أو حتى الأشعة فوق البنفسجية.

تجنب جذب البعوض بعده طرق وهي:

في حين أنه قد يكون من المستحيل إبقاء البعوض بعيدًا عن حديقتك الخلفية  وعن منزلك،إلا أن بعض مشروعات التنظيف البسيطة يمكن أن تعني الفرق بين عدد قليل من البعوض أو بضع مئات. يضع البعوض البيض في المياه الراكدة ، لذا فإن أي عنصر يجمع الماء في الهواء الطلق هو مكان محتمل للبعوض للتكاثر فيه.

تعتبر أوعية الحيوانات الأليفة وحمامات الطيور، والبرك الراكدة وحتى بركة الأطفال جاذبات البعوض المحتملة. إستبدل الماء في أوعية ومسابح ضحلة كل يوم إن أمكن.

تحقق من المزاريب وحتى البقع المنخفضة في حديقتك بعد هطول الأمطار وقم بتفريغ أي أماكن تتجمع فيها المياه.قم بإزالة الحطام من المزاريب حتى تتدفق المياه بحرية.

إذا كانت أي منطقة في الفناء تفيض في كثير من الأحيان بحيث تستمر المياه المجمعة لعدة أيام ،ففكر في ملئها لتجنب جذب المزيد من البعوض إليك.

تجذب أكوام الحطام البعوض أيضًا ،حيث تنجذب إلى مناطق ظليلة باردة في النهار. تجنب تكديس الحطب أو أغصان الأشجار بالقرب من أي أماكن في الهواء الطلق حيث يكثر الناس أو الحيوانات الأليفة. حتى أكوام الأوراق يمكن أن تأوي البعوض.

قم بتركيب مراوح للسقف:

إذا كانت مراوح السقف في الشرفة تبدو فكرة سخيفة ، فكر مرة أخرى. حيث تساعد حركة الهواء على إبعاد البعوض لسببين: النسيم يجعل من الصعب على البعوض أن يهبط على جلدك ، كما أنه يعيد توزيع ثاني أكسيد الكربون الذي يجذب البعوض إلى البشر في المقام الأول. مروحة متذبذبة موضوعة بالقرب من طاولة الفناء حيث يتجمع أصدقاؤك من البعوض يمكن أن تقلل بشكل كبير من عدد لدغات البعوض خلال فترة السهر.

الملابس ..إرتد الملابس الخفيفة لكن تجنب أن تكون ضيقة:

يستخدم البعوض أيضًا الرؤية للعثور على المضيفين المحتملين. ويلاحظ البعوض ألوان الملابس الداكنة مثل الأزرق الداكن أو الأحمر الفاتح أو الأسود بسهولة أكبر من الألوان الفاتحة. ارتد ملابس خفيفة لتجعل نفسك أقل وضوحًا لهذه الآفات الماصة للدماء.

إبق مغطى قدر الإمكان ،لأن البعوض لديه موهبة  للعثور على البشرة العارية بسهولة  الملابس الفضفاضة هي أيضًا فكرة رائعة ، لأن خرطوم البعوض قد يكون قادرًا على اختراق بشرتك من خلال ملابس رفيعة ضيقة.

مخاوف اللفائف المشتعلة لإبعاد البعوض:

لفائف البعوض التي يتم صنعها وإحرقها لإصدار مواد كيميائية طاردة للبعوض فعالة إلى حد ما في منع اللدغات ، ولكن الإستخدام المتكرر لها يمكن أن يكون مصدر قلق صحي.

حيث تحتوي معظمها على مواد كيميائية تعتبر آمنة للإستخدام الآدمي ,ولكن عندما تكون هذه الملفات أو الوسائد مشتعلة أو ساخنة ،فقد تنبعث منها الجسيمات والسموم مثل الفورمالديهايد. التنفس في أبخرة أو الجلوس قريبًا جدًا منها يمكن أن يهيج الرئتين أو الجلد.

بعض النباتات الطاردة للبعوض:

تعتبر البخاخات والمستحضرات والزيوت العطرية المشتقة من النباتات طاردة البعوض الفعّال ،مثل النباتات الأصلية التي أتوا منها , إزرع نبات الليمون على طول محيط الفناء ،أو استخدم أواني نباتات إكليل الجبل بدلاً من ذلك.

إبحث أيضًا عن المنتجات الطبيعية التي تحتوي على زيت النعناع وزيت الليمون أو القرنفل أو النعناع أو إكليل الجبل أو اللافندر. ضع المنتج على المناطق المعرضة من الجلد.

المكافحة الكيميائية:

أما عن طرق المكافحة الكيميائية للتخلص من حشرات البعوض المزعج هي اختيار مبيد حشري فعال للقضاء عليها مع مراعاة قراءة التعليمات والتحذيرات المكتوبة على العبوه, ومن المبيدات الحشرية الفعاله المقترحه للتخلص من البعوض مبيد كيروكس أو اكسون قاتل الحشرات الطائرة.

مشاركات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق