الحشرات

كيفية التخلص من حشرات البراغش والدبابيـر

حشرات البراغش:

ماهي حشرات البراغش؟

البراغش أو ذوات الجناحين هي حشرات ثنائية الأجنحة (Order Diptera) تتبع فصيلة Hippoboscidae من تحت رتبة Pupipara ويطلق عليها أحياناً الشعران ( عائلة الذباب الشعراوي ) أو الذباب القملی.وهي من المسسبات الرئيسية في نقل وانتشار الأمراض .. ومن الأمراض التي تنقلها حمى الضنك والتهاب الدماغ والحمى الصفراء والملاريا وحمى فيروس غرب النيل.

تتغذى الحشره الكاملة خارجياً على دم الحيوانات أو الطيور بأجزاء فمها الثاقبة الماصة ويتخصص كل نوع من أنواع البراغش على عائل معين ونادراً ما يصيب الإنسان.
يسبب لدغ هذه الحشرات ألماً شديداً وإزعاج كبير للحيوانات والطيور المصابة به مما يفقدها الوعي.

يُحدث الوخز التهابات جلدية وجروح قد تجذب الحشرات الأخرى فيزداد الضرر. وتشاهد الحيوانات والطيور المصابة عادة وهي تضرب بأرجلها الأرض وتعض نفسها كما تعمد للإحتكاك بالجدران والحواجز مما يزيد من الإلتهابات الجلدية ويتلف الصوف والريش.وتسبب الإصابة الشديدة فقر دم للحيوانات والطيور وضعف عام وقد تنقل طفيل من التربیانوسوما هو Trypanosoma melophgium.

أهم أنواع البراغش:

براغش الخيل Hippobosca equina  وبراغش الغنم Melophagus  ovinus  وبراغش الحمام Lynchia medura.

ماهو شكل حشرة البراغش؟

جسم البراغش قوی جلدی منضغط من أعلى وأسفل وتوجد منه أنواع مجنحة وأخرى غير مجنحة.. ومقدرة الحشرات على الطيران ضعيفة, وعندما تزعج فإنها تتحرك على طول الشعر بوثبات قصيرة ومفاجأة.

اللون العام لها بني داكن أجزاء الفم ثاقبة ماصة في الذكر والأنثی، قرن الإستشعار غائر بالقرب من أجزاء الفم ويتكون من حلقة واحدة.. حلقـات البطن مميـزة تماما أما الأرجـل فهي مـزودة بمخالب كبيرة ذات أشواك قوية للتعلق بجسم العائــل. تتواجد الحشرات الكاملة بين الصوف أو الشعر أو الريش وتفضل منطقة الرقبة والأكتاف والمناطق الرقيقة من جسم المائل .

كيفية التخلص من البراغــش:

– العناية بنظافة الحيوانات والطيور وحمايتها وغسلها أو تنظيفها باستخدام مبيد كلورفينوفوس 0,2% أو البروبتمفوس 0,3%.

– دهن أجزاء الجسم المعرضة لهجوم الحشرات بقليل من مادة القطران التي تستخدم في علاج بعض الأمراض الجلدية أوالمواد الطاردة للحشرات.

– مكافحة الحشرات الكاملة برش جدران وأسقف أماكن التربية بأحد المبيدات الفعّالة مثل بيريمفوس ميثيل 2% – ديازينون2% – سايبرمثرين1% – دلتامثرين 0,3%.

– ولا ننسى أهمية مراجعة الطبيب البيطري دائماً لمنع وقوع الضرر على الحيوانات.

حشرات الدبابيـر:

ماهي حشرات الدبابيـر؟

الزِنْبار أو الدَبّور Wasp الإسم العلمي: Vespa عبارة عن مصطلح يُستخدم لوصف أي حشرة من رتبة الحشرات الغشائية ,غشائيات الأجنحة ورتيبة ذوات الخصر التي هي ليست من النحل أوالنمل. ولكل نوع تقريباً من الآفات الحشرية نوع واحد على الأقل من الدبابير يفترسها أو يتطفل عليها،

مما يجعل الدبابير تلعب دور بالغ الأهمية في التحكم الطبيعي في أعداد تلك الآفات، أو المكافحة الأحيائية الطبيعية لها.ويتزايد استخدام الدبابير الطفيلية في مكافحة الآفات الزراعية حيث إنها تفترس الآفات الحشرية في المقام الأول وتأثيرها طفيف على المحاصيل الزراعية.لذا تعتبر الدباببير هامة للحفاظ على التوازن البيئي.

لنتعرف أكثـرعلى الدبابير أوالزنابير:

يعد هناك حوالي عشرون نوعاً من الدبابير يعيش معظمهم في آسيا الإستوائية ،ولكن هذه الحشرات موجودة أيضاً في أوروبا وأفريقيا وأمريكا الشمالية ،حيث تم إدخال الدبور الأوروبي من خلال البشر.

هذه الحشرات الإجتماعية تبني خلاياها من خلال مضغ الخشب..تسيطر الملكات على خلايا الدبابير وهي الأنثى الوحيدة  من إناث الدبابير التي تتكاثر.. معظم الدبابير الأخرى عاملة لاتتكاثر بل تقوم بواجبات المجتمع الأساسية من بناء الخلية، وجمع الطعام ، وإطعام الدبابير،وحماية المستعمرة..أما الذكور فهم قليلون ولهم دور حقيقي واحد فقط – التزاوج مع الملكة. ويموت الذكور عادة بعد وقت قصير من إكتمال مهمتهم في التكاثر.

أما عن دورة حياة الدبابير:

في الأجواء الأكثر برودة ، يتم التخلي عن أعشاش الدبابير في فصل الشتاء ولا يبقى سوى الملكات الصغيرة الجديدة (وبيضها) على قيد الحياة هذا الموسم من خلال إيجاد مناطق محمية تحت لحاء الشجر أو حتى داخل مساكن بشرية. في الربيع ، ستبدأ مثل هذه الملكة عشاً جديداً ،

وسرعان ما يصبح صغارها عاملين ويستلمون أعمال الخلية الجديدة – تاركين الملكة تميل إلى التكاثر والإنجاب. ستنتج المزيد من العمال لتوسيع الخلية ، ثم قبل وفاتها ،ستنتج جيلاً متكاثراً من الملكات والذكور الجديدة (الطائرات بدون طيار) لاستئناف دورة الحياة.

هذه الحشرات تأكل بعض أنواع الشجر ولكنها أيضًا مفترسة ستقضي على الكثير من الذباب والنحل والحشرات الأخرى.يدافع العمال عن خليتهم باللسعات القوية على الرغم من أن هذه الحشرات لا تلدغ البشر ما لم يتم استفزازها ، إلا أن بعض الناس لديهم حساسية من سمهم ويمكن أن يكون لديهم ردود فعل خطيرة للغاية بسبب اللدغة.

غالبًا ما تعتبر الدبابير آفات ، خاصة عندما تعشش بالقرب من البشر ، لأنها ستدافع عن عشها بقوة إذا شعرت أنها مهددة. على الرغم من أن العديد من الناس يخشون من لدغتهم ، إلا أن الدبابير عادة ما تلجأ إلى هذه المواجهات  السيئةعندما يتم تسميم أعشاشها أو تدميرها.  في بعض المناطق ،مثل ألمانيا ، يتم منحهم الحماية للحفاظ على دورهم في النظام البيئي.

من أكبر أنواع الدبابيرهو سيكادا (الدبور القاتل):


السيكادا هم شيوخ عالم الحشرات. تعيش بعض أنواع السيكادا ما يصل إلى 17 عامًا ،على الرغم من أنها تقضي معظم الوقت تحت الأرض!

أنثى السيكادا تضع من 200 إلى 600 بيضة في ثقوب صغيرة مصنوعة في الأغصان وفي الأشجار والشجيرات. يفقس السيكادا الصغير ويخرج من البيض ويسقط على الفور ليحفر تحت الأرض حيث يلتصق بجذور الشجرة. تبقى ملتصقة بالجذور ، وتمتص عصارة الشجرة طوال حياتها. وعندما تنتهي فترة السكون ، يخرج السيكادا من تحت الأرض عند غروب الشمس، مسترشداً فقط بالفطرة ،ويتسلق جذع شجرة قريبة.

فوق الأرض يملأ الذكور الهواء بأصوات طنين. وفي حين أن العديد من الناس يجدون الصوت مزعجًا، فإن الدبابير الذكور تستخدمه لجذب الإناث للتزاوج.  تموت كل من السيكادا من الذكور والإناث بعد حوالي خمسة أسابيع فوق سطح الأرض.

السيكادا من الدبابير الإنفرادية ،يعتبر قاتل السيكادا أكبر الأنواع في نبراسكا ،ويصل طوله من 1½ إلى 2 بوصة. لديهم عيون كبيرة ،وأجنحة ،وساقين ،وهوائيات بلون الصدأ. يظهر بطنهم بلا شعر ,لونه أسود ومميز بأنماط صفراء زاهية وجريئة.

يعتبرون منفردين لأنهم لا يعيشون في مستعمرات كبيرة ويغذون بشكل جماعي ويهتمون بالعديد من الأفراد. إنهم يعيشون بمفردهم ، ويحفرون جحرًا يتم فيه توفير الفريسة ووضع بيضهم فيه. عندما تحدد الدبابير الأنثوية موقعًا ملائمًا ، تتشكل تجمعات التعشيش ، لذلك من الشائع أن يكون هناك العديد من الأعشاش في منطقة صغيرة ،ولكن كل جحر أوعش فيه دبور واحد.

الدبابير القاتلة للذكور هي أصغر بكثير من الإناث وتظل قريبة من موقع التعشيش. إنهم يقومون بدوريات في المنطقة ، يطيرون بسرعة ، غير منتظمين ويبدون غاضبين من المخلوقات في أراضيهم. سوف يتواصلون مع بعضهم البعض ، ويحاولون التزاوج مع الأنثى عندما تعود ، وتهبط على الزهور لتتغذى على الرحيق وتطارد أي منافس.

تعتبر الدبابير القاتلة من الآفات المزعجة لأن مواقع التعشيش غالباً ما تكون مجاورة للمنازل ؛ ووجودهم يثير الخوف حيث أنها قادرة على إلقاء لدغة مؤلمة إذا تم التعامل معها أو دخلت في الملابس أو أن أحدهم داس بقدميه بدون حذاء غير ذلك  فإنها لا تشكل تهديدا للناس ،على الرغم من أنه يبدو عدوانيًا في طبيعته ،إلا أنه غير ضار تمامًا.

تصبح الدبابير القاتلة منتصف الصيف نشطة. يحفرون الجحور في تربة جيدة التصريف وذات بنية خفيفة في مناطق ضوء الشمس الكامل. يفضلون مناطق ذات نباتات متفرقة و الحواف على طول المروج والأرصفة والممرات وحفر الرمل في ملعب الجولف وأريكة الحديقة.

كما أنها تحفر في مساحات بين المناظر الطبيعية مثل الجدران الاستنادية ومزارع الحدائق وتحت السقوف والأعمدة . في بعض الأحيان سوف يحفرون في منتصف العشب. غالبًا ما يتم تحديد الجحور من خلال ثقب قطره نصف بوصة مع تلة مميزة على شكل حرف U من التربة. من دون رؤية دبور.

كيفية القضاء على الدبابير:

يتجمع الدبابير حول علب القمامة،والأطعمة، والمشروبات، والأعشاش، ويمكن التخلص من الدبور عن طريق القضاء على أعشاشه عبر رشّها بالمبيدات، وإن كانت المبيدات لا تجدي نفعاً فيمكن القضاء عليها بطريقةٍ أكثر أماناً، مع ضرورة الإستعانة بالمهنيين المتخصصين في القضاء على المشكلة.

المصدر
nebraska

مشاركات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق