الحشرات

العناكب أسباب ظهورها وطرق التخلص منها

حشرات العنـاكب:

ما هي أسباب ظهور العناكب المنزلية:

غالباً ما تلجأ العناكب مثلها مثل العديد من الحشرات إلى المنازل لعده أسباب منها:

البحث عن الطعام:

غالباً ما تهاجم العناكب المنزلية المنازل بحثاً عن الطعام، علماً بأنها تتغذى بشكل أساسي على الحشرات المختلفة، والمفصليات الصغيرة، وعلى العناكب الأُخرى في بعض الحالات.

انخفاض مستوى نظافة المنازل:

يؤدي انعدام وجود الصرف الصحي لبعض المنازل، أو انخفاض مستوى النظافة فيها إلى ظهور الآفات والحشرات أوالعناكب في المنزل.

الرطوبة العالية:

تنجذب العناكب عادةً إلى الأماكن ذات الرطوبة العالية،وفي الغالب تبحث عن فريستها هناك

البحث عن الدفء:

تبحث العناكب عن المناطق الدافئة كمأوى لها في فصل الشتاء، وتشكل المنازل المأوى مناسب.

 الماء:

مع أن بعض العناكب لا تحتاج إلى شرب الماء، إلا أنها إذا ما وجدت مصدراً متاحاً للماء فستلجأ للشرب منه.

هناك عدة خطوات تساعدنا على التخلص من العناكب داخل المنزل:

يمكننا التخلص من العناكب باتباع الطرق التالية:

إغلاق الشقوق:

تدخل العناكب إلى المنزل من خلال الشقوق والفراغات الموجودة في النوافذ والأبواب، لذا فإنه ينبغي إغلاقها للتخلص منها بشكل مبدئي.

التحكم في الأضواء الخارجية:

ولأن الأضواء تعد مصدر لجذب العناكب والحشرات الأخرى إلى المنزل، ينبغي علينا إطفاء الأضواء الخارجية في حالة عدم وجود حاجة ضرورية لها، أو يمكن استخدام مصابيح بخار الصوديوم التي تقلل من وجود العناكب، حيث تجذب الحشرات بمعدّل أقل مقارنة مع المصابيح الأخرى

نقل النباتات المنزلية إلى الخارج:

ولأن النباتات تعتبر مصدر جيد  للدفء والطعام بالنسبة للعناكب وبعض الحشرات, لا بد من تقليل النباتات الموجودة في المنزل، أو وضعها في الفناء الخارجي أونقلها بعيداً إلى مكان آخر للحد من وجود العناكب

الحفاظ على نظافة المنزل:  لايوجد خلاف على أن نظافة المنزل من أهم العوامل التي تقلل من نسبة وجود الحشرات والعناكب داخله، فهي عادة ما تبحث عن الأماكن المليئة بالفوضى التي توفر لها المأوى المناسب.

توجد طرق طبيعية للتخلص من العناكب المنزلية دعونا نتعرف عليها معاً:

الريـحان: يعتبر الريحان مادة طاردة للعناكب، إذ يمكن زراعته داخل المنزل أويمكن استخدام الريحان الطازج لتحضير رذاذٍ طبيعيٍّ طاردٍ للحشرات،

النـعناع: يعد النعناع نبات طارد للحشرات بشكل عام، يمكن أن يمنع العناكب وبعض الحشرات من التواجد في المنزل.

الخل الأبيض: يعد الخل الأبيض مادة حمضية تتميز برائحتها النفاذه القوية، مما يجعله فعّالاً في طرد العناكب، ويمكن استخدامه من خلال خلط نسب متساوية منه مع الماء داخل زجاجة رذاذ، ثم قم برش المنزل وأماكن تواجد الحشرات بها.

الروزماري: نبته الروزماري أو إكليل الجبل تتمتع  برائحة مميزة تبعد العناكب والحشرات عن أماكن تواجدها، لذلك يمكن الاستفادة منها من خلال زراعتها داخل أو حول المنزل، إلا أنها تحتاج إلى بيئة حارة وجافة لنجاح زراعتها.

نبات الأقحوان: يعد الأقحوان من النباتات المستخدمة لإبعاد العناكب، حيث يحتوي في تركيبته على مادة فعالة تدعى حشيشة الحمى pyrethrum  والتي تساعد على إقصاء العناكب ، ويُمكن الحصول عليها من خلال تجفيف زهر الأقحوان.

الثوم: يساعد الثوم على التخلص من العناكب لما له من رائحة قوية منفره للحشرات، ويتم ذلك عن طريق هرس فصين أو ثلاثة فصوص ثوم، ثم وضعهم  داخل زجاجة رذاذ، وملئها بكمية من الماء، ثم رش المحلول في أماكن مختلفة من المنزل.

رش تراب دياتومي في المنزل: رش طبقة خفيفة من هذه المسحوق حول الشقوق والزوايا والنوافذ والقبو ورشه في أي مكان تتوقع وجود العناكب فيه.

هذا المسحوق مصنوع من حفريات تشكلت طبيعيًا من مخلوق مائي اسمه دياتوم وهو آمن بالنسبة للبشر والحيوانات الأليفة.عندما يمر عنكبوت على تراب دياتومي يتمزق خارجه مما يسبب نزف سوائل جسمه. بمرور الوقت يجف العنكبوت ويموت.يمكنك أيضًا حماية منزلك ومنع العناكب من الزحف فيه برش تراب ديانومي حول محيط المنزل.

الحمضيات: تنفر العناكب من رائحة الحمضيات، ويمكن الإستفادة منها من خلال إضافة قشور الحمضيات إلى كمية من الخل والماء، ورش المنزل وأماكن تواجد العناكب، أو من خلال فرك حافة الأبواب والنوافذ بقشور الحمضيات، مما يمنع دخول العناكب إلى المنزل.

تعرف أخطـر أنـواع العناكب:

ماهي أخطر أنواع العناكب في العـالم؟

من أخطر أنواع العناكب فى العالم العنكبوت الذئب :

العناكب الذئبية توجد فى أسرة يوجد بها مائة نوع من العناكب ، وتسمى أيضا عناكب أرضية فهي موجودة في جميع القارات ،وتسكن في العشب والأماكن الخافتة, ومعظم هذه العناكب بنية اللون ،كما أنها سريعة للغاية ولكن ليست عدوانية جدا ،لدغتها سامة ولكن نادرا ما تكون قاتلة ، ومن اعراض هذه اللدغة الألم والحكة .

عنكبوت الأرملة الحمراء :

عنكبوت الأرملة الحمراء وهو موجود بالأصل في أجزاء من ولاية فلوريدا ،العنكبوت ليس عدواني عموماً وينتج سم بكميه صغيرة ،أعراض لدغتة مثل أعراض لدغات العناكب الأخري وهى آلام في العضلات وتشنجات وغثيان ،الموت من لدغته نادرة جداً ولكن الأطفال هم أكثر عرضة للتضرر من لدغة هذا العنكبوت.

عنكبوت الخدرنق أو العنكبوت الاصفر:

يوجد في أجزاء كثيرة من العالم، ويعتبر العنكبوت الأصفر أقل خطورة من معظم العناكب الموجودين فى قائمة أخطر عناكب فى العالم ، السم يمكن أن يسبب تدمير الخلايا ولكن نادراً  ما يشكل خطراً على البشر، ومن أعراض اللدغة الألم والتورم في مكان اللدغة .

العنكبوت الرملي  ذو الستة عيون :

ويرجع أصله إلى المناطق الصحراوية في جنوب أفريقيا ، وهو عنكبوت ذو ستة عيون ،وحتى الآن لم يصيب هذا العنكبوت سوى اثنين من البشر لذلك فإن تأثير لدغته غير معروف جيداً، ولكن يقول الخبراء أن سمه يسبب تسرب الأوعية الدموية وتدمير الأنسجة.

عنكبوت سيدني القمعي الشبكة :

عنكبوت سيدني موطنه شرق أستراليا ويعد من بين اخطر عناكب فى العالم ،هذا النوع من العناكب مخيف وعدواني بطبيعته ،وهى عناكب لديها أنياب كبيرة مثل أنياب بعض الثعابين، ولدغتهم خطيرة جداً خاصة الذكور ،اللدغة يمكن أن تسبب آلام في العضلات والقيء وتورم في الدماغ والموت بعد 15 دقيقة، ولكن لم تحدث أي حالة وفاة بعد اختراع مضاد للسم في عام 1980

 عنكبوت الأرملة السوداء :

تم العثور على عنكبوت الأرملة السوداء في الأمريكتين ،وتعد الإناث من هذا النوع من العناكب أكثر من الذكور وذلك لأنها تأكل الذكور بعد التزاوج ، فهى عناكب غير عدوانية وتهاجم فقط من أجل الدفاع عن النفس ، لدغته تسبب آلام في العضلات، وتشنجات، ومشاكل في التنفس والغثيان ولا يسبب أضرارا خطيرة ، ولكن لدغته يمكن  أن تكون قاتلة للأطفال وكبار السن.

عنكبوت الأرملة البنية :

عنكبوت الأرملة البنية وجد في أجزاء مختلفة من العالم وهو من أخطرالعناكب فى العالم ، سمه أكثر خطورة من الأرملة السوداء ،مثل العديد من العناكب فإن الذكور هي أصغر وأقل خطورة من الإناث، سم الأرملة البنية يمكن أن يسبب ألم فى العضلات والشلل المؤقت ،والوفيات بسبب هذا العنكبوت نادرة جداً .

عنكبوت الناسك البني :

عنكبوت الناسك البني هو من العناكب سيئة السمعة في العالم ، معظم هذه العناكب موجود في الولايات المتحدة ،عنكبوت الناسك البني هو عنكبوت سام للغاية، ولدغته يمكن أن تسبب الحمى وتدمر الأنسجة ، لدغات البعض منها قد يستغرق أشهر للشفاء، وأحيانا قد تسبب وفيات.

العنكبوت الأحمر الظهر :

العنكبوت الأحمر الظهر يرجع أصله إلى أستراليا وهو قريب عنكبوت الأرملة السوداء ،يمكن التعرف عليه من خلال الشريط الأحمر الموجود على ظهره الأسود،هذا العنكبوت ليس عدواني ولكن يلدغ عندما يشعر أنه محاصر أو لحماية البيض، فإنه يضخ السم بكميات صغيرة ،السم يمكن أن يسبب ألم حول المنطقة المصابة، وسرعة ضربات القلب، وتشنجات في البطن والغثيان والتعرق، لدغاته نادراً ما تكون قاتلة ،ولكنه يوجد فى اوائل قائمة اخطر 10 عناكب فى العالم .

العنكبوت البرازيلي الجوال :

في المرتبة الأولى فى قائمة اخطر عناكب فى العالم العنكبوت البرازيلي الجوال ، فهو أكثر عنكبوت سام فى العالم بحسب موسوعة جينيس، ومن إسمه فهى عناكب تتجول في أماكن غير متوقعة، سمها اخطر من سموم العناكب الأخرى الموجودة فى هذه القائمة ، فإنه يؤدي إلى صدمة فى العضلات وشلل وفي بعض الحالات قد يسبب الموت .

خيوط العنكبوت الحريرية واستخدامتها المذهلة:

الخيط الحريري، الذي تحيك به العنكبوت بتفنن شبكتها، هو في الحقيقة مجموعة خيوط ملتفة على بعضها، فسمك شعرة الإنسان يزيد عن سمك خيط العنكبوت ب400 مرة. إلا أن هذه الخيوط، اللينة والقابلة للتمطيط بعشرين في المائة من حجمها دون أن تتمزق، ورغم شدة رقتها وشفافيتها، تعد أصلب الألياف الطبيعية على الإطلاق،

ولها قوة تحمل للضغط أقوى حتى من قوة تحمل الفولاذ، ولذلك يطلق عليها الفولاذ البيولوجي. وأنثى العنكبوت هي التي تقوم بنسج هذا الخيط الحريري، بواسطة ثلاثة مغازل أسفل البطن، متصلة بغدد صغيرة، تفرز المادة التي تتشكل منها الخيوط.

يدخل خيط العنكبوت الحريري في بعض العمليات الجراحية ,هذا ما اكتشفه بعض الباحثين والأطباء ,(كريستين رادتك) قادت فريقاً من الباحثين لتطوير تقنية باستخدام حرير العنكبوت لربط الأعصاب التالفة إنه يحتوي على إمكانيات لصنع الأربطة الإصطناعية والأوتار الإصطناعية ،بل لتصنيع مادة أقوى من وتر الإنسان.

قام الباحثين بتجربة استخدام خيوط العنكبوت لإعادة توصيل الأعصاب المقطوعة. وعادةً ما يقتصر إصلاح الأعصاب على فجوات أصغر من ثلاثة سنتيمترات ،باستخدام الأعصاب المزروعة أو القنوات المجوفة لملء الفراغ,لكن حرير العنكبوت يمكن أن يمتد إلى أكثر من هذا الطول دون أن يصبح هشاً أو سهل الكسر.

لك أن تتخيـل!

من أغرب مايمكنك سماعه عن العناكب هو اختراع ألماني لصوص حـار (بنكهة سُم العناكب!)

مذاق بعض الأطعمة لا يكتمل إلا بوجود “صوص حار” على المائدة، يضيف إليها نكهة مميزة، ولأن “الحاجة أم الاختراع” قرر علماء بريطانيون أن يجعلوا لصلصة “بيري بيري”  الحارة “طعم علمي” عن طريقة استخدامهم لنكهة “سُم العناكب”.

بعد إجراء العديد من الإختبارات على مئات العناكب السامة، توصل عدداً من العلماء البريطانيين إلى “صوص حار بطعم سم العنكبوت” الفكرة التي استغرقت سنوات حتى يكشف عنها ستيفن تريم Steven Trim (41 عاما) العضو المنتدب والمؤسس لشركة “Venomtech” إلى النور بعد أن كان يعمل لمدة عشر سنوات كأخصائي في اكتشاف الأدوية في شركة الأدوية Pfizer، عقب تخرجه من جامعة أبيريستويث في ويلز، وبحسب موقع “LADbible” الأمريكي، نجح “المخترع الجريء” في بيع قرابة 300 زجاجة منذ إطلاق زجاجات “الصوص” في عيد الهالوين.

ويقول “ستيف”، إن اختراعه قائم على عزل مكون الببتيد من سم 300 عنكبوت من فصيلة ترينيداد شيفرون التى يشبه في مذاقه وأعراضه تناول “الفلفل الحار”، واستخدامه في صناعة تلك الصلصة الحارة، التى تشعر الكثيرين بإحساس الدفء عقب تناولها، مشيرا إلى أن أحساس الدفء ذلك هو نفس الشعور الذي ينتاب الإنسان إذا قام “عنكبوت بلدغه” ــ على حد قوله.

وذكر المخترع ستيف أنه اضطر قبل عامين لإيقاف بحثه عندما أبلغته وكالة معايير الغذاء إن الفكرة ستكلفه ما يصل إلى 20.000 جنيه إسترليني (أى 26.456 ألف دولار أمريكي) فقط لاختبار ما إذا كانت المادة السمية آمنة للاستهلاك الآدمي، لكنه قرر أن يجمع الأموال ويبدأ في أبحاثه المعملية برفقة 4 من أصدقائه العلماء وقد نجح بالفعل في تحقيق مكاسب من وراء “صوص العناكب” كما أنه يسعى لإطلاق مزيج مع المايونيز يسمى “venomaise” في وقت لاحق ،بحسب موقع “LADbible” الأمريكي أيضاً.

المصدر
National GeographicLADbibleويكيبيدياBusiniss Insider

مشاركات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق