الحشرات

افضل طرق إبادة ومكافحة النمل

للتخلص من النمـــل في المنزل علينا القيام بعده خطوات هامة بالداخل تحد من وجــودهم :

أول هذه الخطوات هي التخزين الجيد لمنتجاتنا الغذائية وخاصة السكر والحلوي والعسل في عبوات محكمة الغلق والتغليف المحكم أوبطرق أخرى تمنع وصول النمل والحشرات إليها.

لنعلم جيداً أن مفتاح تجنب النمل والحشرات المحبة للقمامة هو التخلص من رائحتها والتخلص من القمامة في المنزل وخاصة من المطبخ بشكل مستمر ,مع ضرورة غسل وعاء القمامة والتأكد من أنه جاف تماماً والتأكد من عدم وجود أي بقايا أخرى بداخله وتغطيته جيداً .

أيضاً للتخلص من النمل والحشرات المزعجة علينا التخلص تماماً من المياه الراكده الموجوده في أوعية الحيوانات الأليفة والدلاء وأحواض الطيور داخل المنزل أو بحديقة المنزل والتأكد من عدم وجود تجمعات للماء، حيث تنجذب الحشرات لهذه المياه،و للبرك المفتوحة، والساحات الغير مجففة وذلك خاصة لأن المياة الراكدة لأكثر من أسبوع ممكن أن تكون نقاط تكاثر رئيسية للبعوض ..

أيضاً أكوام الخشب والشجر وتكديس الحطب على السطح الخارجي للمنزل أمر خاطيء أوحتى داخل المنزل حيث يمكن أن تشكل كل من جذوع الأشجار والنباتات جسراً ومأوى جيد للنمل الأبيض وبعض الحشرات الأخرى.لذلك قم بتقليم فروع أي شجرة أو شجيرة تسمح بـوجود الحشرات عليها.

أما الطعام العالق على شبكات الشوي أو ما تسمى بالجريل Grill بعد أي وليمة يجذب البق لفترات طويلة لذا يجب أن يتم تنظيفها فور الإنتهاء من استخدامها .

كذلك أطعمه الطيور والحيوانات الأليفه داخل المنزل قد تكون وجبة شهية للكثير من الحشرات لذلك عليك بتنظيف الأوعيه فور إفراغها من الطعام والتأكد من جفافها ومن عدم وجود أثر لبقايا الطعام على الأرض والأسطح .وأيضاً نفايات الحيوانات المنزلية عليكم التخلص منها والتأكد من تخلص حيواناتكم من فضلاتهم في الأماكن المخصصه لها.

أمر آخر وهو الإضاءات الخارجية المنبعثة من المصابيح الكهربائية خاصة شديدة الإنارة تصبح مصدر جذب للبعوض والناموس لذلك يمكن أن تستبدلها بأجهزة صواعق الناموس المضيئة. كما يمكن استخدام الشموع طويلة الأمد التي تحتوي على مادة الجيرانيول  geraniol، والتي تعتبر ذات فعالية عالية في صد البعوض.

الكثير من الأشخاص يستخدمون صناديق الورق المقوى أوالكرتون لتخزين أشياء كثيرة ولكن لن يتركها النمل الأبيض حتى يتغذى على الغراء الذي يربط صناديق الكرتون، كما تحب الصراصير والأسماك الفضية المنتجات الورقية لذلك نوصي بتخزين الملفات الضرورية في صناديق بلاستيكية صلبة ذات أغطية محمكه أو فتحات ضيقة بدلاً من هذه الصناديق.

الإهتمام الدائم بتنظيف المناطق والمساحات الموجوده خلف كل من: الفرن والثلاجة والأجهزة المنزلية الأخرى.

تنظيف المرحاض بشكل صحيح ودائم والتأكد من إغلاق جميع خزانات الصرف الصحي، والمصارف الأخرى.وذلك لعدم توفير المأوى المثالي للنمل والحشرات.

النمل دائم البحث عن الفتات وقطرات السكر،لذا يجب أن تكون سريعاً في تنظيف الإنسكابات من على الأرضيات والمكاتب والأسطح حتى لايكون لديهم الوقت للعثورعلى الطعام واستدعاء اتباعهم للإنضمام إلى الحفل.حيث  تبحث فرق النمل المستكشف أوالمستطلع عن الطعام باستخدام الفيرمونات التي تترك وراءها مساراً يتبعه النمل الآخــر من خلال رائحة معينه.

النمل يبحث عن الطعام من الخارج، ويأتي إلى الداخل من خلال الشقوق والفجوات ونقاط الدخول الصغيرة الأخرى. لذلك من المهم ألا نترك هذه الممرات ونسد الفجوات أوالشقوق ،ونوفر  ُطعم جذاب مستساغ لهم بالقرب من الجدران الخارجية قدر الإمكان ونقوم بإصلاح أي تشوهات أوكسور أو شروخ في النوافذ والأبواب التي قد تسمح بسهولة دخولهم للمنزل.

أنصب لهم فخ .. يجب وضع الطُعم في المناطق التي يتكرر فيها تردد النمله بحيث يمكن العثور عليها لتعود بعد ذلك إلى العـش لمشاركتها الطُـعم مع المستعمرة بأكملها. مع العلم أن الطعوم ( بطيئة المفعول ) لا تقتل بسرعة لذلك تسمح بنقل المادة السامة إلى أعضاء المستعمرة.

بمجرد بدء برنامج الطُعم ،يتحرك النمل للبحث عن الطعام بحرية وبالتالي من خلال إستــخدام سلوكهم الإجتماعي هذا من خروجهم ودخولهم للأعشاش يتم القضاء على المستعمرة. قد يستغرق الأمر من 24 ساعة وحتى عدة أسابيع  لينجح الفخ ،لذلك فكر في مجموعة متنوعة من التركيبات وارصد الكثير من المواقع مع التحلي بالصبر.

إن هناك العديد من الطرق الفعّالة لإبعاد النمل المزعج دون الإضرار به.

إليك كيفية التخلص من النمل بشكل طبيعي وآمن بطرق منزلية:

إستخدام الحمضيات

يكره النمل رائحة ثمار الحمضيات القوية لذلك إحفظ قشر البرتقال والليمون والجريب فروت وقم بتوزيعها حول نقاط دخول النمل إنها طريقة طبيعية لردع النمل دون إيذائهم.

رش القهوة المطحونة

تعتبر حبوب القهوة رائعة لردع النمل أيضاً إستخدمها لإنشاء “حاجز” للنمل أو يمكنك وضع بعض حبوب القهوة حول نقاط الدخول المتجه إليها النمل بشكل دائم.

إستخدام زيت النعناع

إذا كان لديك نمل في حمامك أو مطبخك ،إسكب القليل من زيت النعناع على قطعــة قطنية صغيرة وضع منها في جميع زوايا المنزل. قد لا تبدو الرائحة مقبوله ،لكنها طريقة مؤكدة لإبقاء النمل في مكانه حيث يهربون من الرائحة القوية النفاذه للزيت.

ولكن تأكد من وضعها بالقرب من سلال القمامة وأكوام السماد أو أبواب الحديقة. من خلال وضع ما يقارب من 6 إلى 10 قطرات من الزيت العطري في زجاجة رذاذ، وإضافة حوالي 57 غراماً من الماء، و57 غراماً من الخل الأبيض إليها، ثمّ رش الخليط حول النوافذ وفي المطبخ.

مـــاء الشعيـر

يمكنك استخدام مواد، مثل ماء الشعير للتخلص من الرخويات، ونمل الخشب، والديدان، والقوارض، والحشرات الأخرى ولكن تعد المواد العضوية  فعّالة إلى حد ما في المناطق الصغيرة مثل الحدائق المنزلية،بحيث تكون أعداد الحشرات منخفضة نسبياً؛ فهي نادراً ما تكون مجدية أو فعّالة على مساحات أكبر.

القـــــرفة

إقتراح آخر من المطبخ لا يحبه النمل وينفر منه وهو القرفة.. قم بوضع القليل من مسحوق القرفه حول المناطق التي يأتي منها النمل إلى منزلك إستهدف الأبواب والنوافذ والأرضيات وأواني الزهور وأي فجوات وثقوب صغيرة.. راقب جميع المداخل الممكنه وضع حولها القليل من مسحوق القرفة.

الخــــــل

في المرة التالية التي تقوم فيها بمسح الأرضيات داخل المنزل،أضف القليل من الخل إلى الماء أو محلول التنظيف حيث يكره النمل أيضًا رائحة الخل وينفر منها.. ويمكن أيضًا استخدام الخل لمسح الأسطح وتنظيف المرايا وتعقيم مقابض الأبواب.

فلفل حريف أو فلفل أسود

إصنع جداراً من مسحوق الفلفل حول المنطقة التي يدخل إليها النمل ( مثل تجربة الخل والقرفة )،فلا تستطيع الحشرات تحمل الرائحة القوية أبداً ويمكنك أيضاً تجربة خلط الفلفل بالماء وإنشاء رذاذ خاص بك محلي الصنع ,فعال ومنخفض التكلفة.

الطباشير

لا يحب النمل خطوط الطباشير في الحديقة أو أي مكان لأنها تعطل حركته وخط سيره والرائحة المتروكه ورائه.. فإذا كان لديك الطباشير إرسم ببساطة بعض الدوائر والخطوط على الأرض حول المناطق التي تريد أن توقف النمل عن الدخول فيها ( إنه حل مؤقت فقط )،ولكنه بالتأكيد سيوقفها عن مساراتها.

السـمسم

ضع القليل من السمسم فى وعاء،واتركه مكشوفاً في أماكن تجمع النمل، وهذه أحد أسهل الطرق للتخلص من النمل.

 الخيــــــار

هل قمت بتجربة هذا الأمر من قبل ..يعتبر الخيار أحد أفضل الوسائل لإبادة النمل في المنزل،كل ما عليك هو تقشير الخيار ووضع بعض القشور على أماكن تجمع النمل وحينها سترى نتائج مذهلة.

الملــــــح

قم بوضع كميات مناسبة من الملح فى كل أركان المنزل، الملح يساعد بشكل فعّال فى طرد النمل من المنزل.

المكافحة الكيـــمائية للنمل:

إذا كنت تستخدم المبيدات الحشرية ،تجنب استخدامها في الهواء الطلق وابحث دائماً عن تلك المصممة خصيصاً للقضاء على النمل أو للحشرات المتواجده في محيطك, لأن معظم المبيدات الحشرية مواد كيميائية واسعة النطاق يمكن أن تقتل أنواعاً أخرى من الحشرات. وهذا يشمل الحشرات المفيدة في منزلك وحديقتك ،مثل خنافس الدعسوقة ،والدبابير الطفيلية.

قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تموت مستعمرة النمل ،خاصة إذا كانت مستعمرة كبيرة. حيث توزع بعض الأنواع نفسها بين عدة أعشاش مما يجعل من الصعب التخلص منها.

بالطبع هناك العديد من المبيدات الكيميائية المستخدمة اليوم في المنازل والمكاتب والمتاجر والمزارع وأماكن أخرى ،والتي تسبب تلوث الأرض والهواء والغذاء والماء ,لذلك يجب الأخذ بعين الإعتبار قراءة الملصق والتحذيرات الموجودة على عبوات المبيد الحشري جيداً لتجنب تلويث الطعام والشراب والأواني وغيرهم وينصح دائماً بتركهم بعيداً عن متناول الأطفال.

مبيدات حشرية للقضاء على النمل والحشرات المزعجة:

لعلك تتساءل الآن ماهي المبيدات التي بإمكانها القضاء على النمل وكافة الحشرات الزاحفة والطائرة المزعجة بمنزلك ؟ نقدم إليك بعض المقترحات للمبيدات الحشرية الفعّالة والآمنه للتخلص من الحشرات المزعجة والتي تتوافر على شكل بودرة أو سائل أو عجين أو آيروسول لتختار الأنسب لك من بينهم:

مبيدات فعّالة متوفرة في الأسواق في مصر وبعض الدول العربية وبأسعار تتناسب مع الجميع:

مبيدات غير متوفرة فى الكثير من الدول العربية ويمكنك شراؤها مثلاً من على موقع Amazon مثل:

المكافحة البيولوجية للنمــل والحشــرات:

تعرف المكافحة البيولوجية على أنها عملية إدخال الحيوانات المفترسة، أو الطفيليات، أو الأمراض لمكافحة أنواع من الحشرات الضارة؛ فقد تم التحكم الجزئي أو الكلي لحوالي 120 حشرة مختلفة في أجزاء مختلفة من العالم باستخدام هذه الطريقة، بالإضافة إلى اعتماد المزارعين في العـديد من المناطق على مبيدات الحشــرات الميكروبية مثل “Bacillus Thuringiensis” والتي تعد فعالة ضد بعض الأنواع.

بكتيريا  Bacillus thuringiensis

تعد بكتيريا Bacillus thuringiensis من أفضل أصدقاء البيئة المرشحين لمثل هذا النوع من المهام؛ وهي بكتيريا مكونة للأبواغ (والأبواغ هي البَوغ spores في علم النبات بَوْغة (والبوغة) خلية تكاثر لاجنسي، تنقل النبات من حالة الركود إلى حالة النشاط أو العكس، وهي قادرة على تكوين أفراد جديدة مباشرة)،

وتقوم البكتيريا بإنتاج بروتينات بلورية (Crystals proteins) تكون سامة لكثير من أنواع الحشرات. يمكن العثور على بكتيريا Bt تقريباً في كل مكان في العالم. حيث أشارت الدراسات الإستقصائية إلى وجودها في جميع أنواع التضاريس، بما في ذلك الشواطئ والصحراء. هناك الآلاف من سلالات Bt المختلفة، المنتجة لأكثر من 200 نوع من البروتينات البلورية ذات الكفاءة العالية ضد مجموعة واسعة من الحشرات مثل يرقات الفراشات والعث وكذلك يرقات البعوض، بالإضافة إلى بعض اللافقاريات الأخرى. وتستخدم بكتيريا Bt إلى حد كبير في الزراعة، وخاصة الزراعة العضوية. وتستخدم أيضا في برامج الرش الجوي في المناطق الحضرية، والمحاصيل المعدلة وراثياً.

تنطوي المكافحة البيولوجية على الإنتاج المكثف للأعداء الطبيعيين للآفات الحشرية، مثل أشباه الطفيليات والحيوانات المفترسة، بهدف مكافحة هذه الآفات بطريقة سليمة بيئيًّا. وتُستخدم الإشعاعات من أجل زيادة إمكانية التطبيق والفعالية من حيث التكلفة والأمان فيما يتعلق بتربية وشحن ونشر أولئك الأعداء الطبيعيين.

ويمكن للمكافحة البيولوجية التعزيزية، والتي تنطوي على إطلاق أعداد إضافية من الأعداء الطبيعيين للآفات الحشرية، أن تكمل تقنية الحشرة العقيمة في إطار برامج المكافحة المتكاملة للآفات الحشرية على نطاق مناطق بأسرها.

حيث إنه في سياق تقنية الحشرة العقيمة تطلق الذكور العقيمة في المقام الأول وهي في طور البلوغ، في حين أن العديد من الأعداء الطبيعيين للآفات الحشرية يهاجمونها وهي في المراحل السابقة للنمو المكتمل. ويعني ذلك أن استخدام كلتا تقنيتي المكافحة معاً في نفس الوقت يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى تحقيق نتائج معززة يدعم بعضها بعضاً. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام المنتجات الثانوية لمرافق التربية المكثفة للحشرات في عمليات إنتاجية تتعلق ببرامج المكافحة البيولوجية التعزيزية.

ويمكن الإستعانة بالإشعاعات المؤيِّنة، باستخدام أشعة غاما والأشعة السينية، للتخفيف من حدة عدد من العقبات التي تعترض سبيل استخدام المكافحة البيولوجية التعزيزية، ومن ذلك على سبيل المثال تقليل تكلفة نظم إنتاج عوامل المكافحة البيولوجية، ومنع تفريخ حشرات الآفات البالغة من اليرقات المضيفة المستخدمة في الإنتاج المكثف لأشباه الطفيليات – وهي طفيليات تقتل الحشرات المضيفة لها – وتوكيد عقم الكائنات الحية المسببة للآفات أثناء شحنها. وتستخدم الإشعاعات المؤيِّنة أيضاً على نحو فعال للقضاء على خطر شحن آفات مضيفة أو مستهدفة خصبة، أو آفات عابرة أخرى.

وبالإشتراك مع الفاو، تساعد الوكالة الدول الأعضاء في تطوير التكنولوجيات القائمة على المجال النووي والأخذ بها من أجل الإرتقاء بممارسات المكافحة البيولوجية للآفات الحشرية إلى المستوى الأمثل، بما يدعم تكثيف إنتاج المحاصيل والمحافظة على الموارد الطبيعية.

تطبيق المكافحة البيولوجية وتقنية الحشرة العقيمة على أرض الواقع:

جرى تطبيق الجمع بين استخدام أشباه الطفيليات وتقنية الحشرة العقيمة في عدة ولايات في المكسيك، بهدف مكافحة تجمعات ذبابة الفاكهة المكسيكية وذبابة فاكهة جزر الهند الغربية. ويجري إطلاق كلا العاملين في الوقت نفسه، بحيث تستهدف أشباه الطفيليات يرقات ذبابة الفاكهة التي تصيب الفاكهة وتستهدف الحشرات البالغة العقيمة التي تطلق الحشرات البالغة البرية لمنع التجمعات البرية من التكاثر. ويجري إنتاج أشباه الطفيليات عن طريق التربية المكثفة في تجمُّعات من يرقات ذبابة الفاكهة تم تشعيعها لمنع تفريخ الذباب البالغ من اليرقات التي لا تُصاب بأشباه الطفيليات.

وفي كوستاريكا، يجري استخدام تطبيق مشابه مع أشباه الطفيليات التي تصيب ذبابة الإصطبلات. وقد نجحت تربية أشباه الطفيليات في اليرقات العقيمة لهذه الذبابة التي هي المضيف الطبيعي لها. وهذه الذبابة آفة ذات أهمية اقتصادية لصناعة الثروة الحيوانية في كوستاريكا والعديد من الدول الأخرى الأعضاء في الوكالة.

مساهمات أخرى تقدمها التقنيات النووية والنظيرية:

يمكن استخدام الإشعاع لتعقيم عوامل المكافحة البيولوجية الدخيلة،ومن ثم الحد من خطر إدخالها، في إطار جهود المكافحة البيولوجية التقليدية، إلى بيئات جديدة يمكن أن تتحول فيها إلى آفات تصيب كائنات حية غير مستهدفة. كما تمثل الإشعاعات المؤيِّنة أداة مفيدة في دراسة التفاعلات الفسيولوجية بين الحشرات المضيفة وأشباه الطفيليات، من قبيل الاستجابة المناعية للحشرة المضيفة، عن طريق كبح ردود الفعل الدفاعية لدى الحشرات المضيفة، سواء كانت تلك الحشرات مضيفاً طبيعياً أو مصطنعاً (غير طبيعي).

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام الإشعاعات المؤيِّنة لإصابة الحشرات المضيفة أو المستهدفة بالعقم الجزئي أو التام بغرض نشرها ميدانياً لرصد أعداد الأعداء الطبيعيين أو لزيادة القدرة الأولية لدى عوامل المكافحة البيولوجية، سواء الطبيعية أو التي جرى إطلاقها، على البقاء وتكوين التجمعات قبيل الزيادات الموسمية في أعداد تجمعات الآفات.

المصدر
الوكالة الدولية للطاقة الذريةمنظمة المجتمع العلمي العربي ArscoUniversty of Nebraska Neuroscience news
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق