الحشرات

أكبر عملية حصر للحشرات.. وكيف نتخلص من بعض الحشرات التي تشاركنا المسكن

أكبرعملية حصر للحشرات على الإطلاق:

لاشك أن حصر عدد الحشرات التي تطن فوق الرؤوس يبدوا دربا من المستحيل لكن باحثين بريطانيين أكملوا أكبر عملية حصر من نوعها على الإطلاق. قال باحثون إنهم رصدوا 3.5 تريليون حشرة تزن مجتمعة 3200 طن في العام تهاجر سنوياً فوق منطقة في جنوب وسط إنجلترا بواسطة رادار خاص ومنظومة شبكات هوائية مدعومة بمنطاد.

وقال جيسون تشابمان – خبير الحشرات في جامعة إكستر- الذي نشر بحثه في دورية ساينس “هجرة الحشرات في أفواج على ارتفاعات عالية عملية ضخمة. هذه الأفواج مظهر لا يحصل على نصيبه من الاهتمام داخل النظم البيئية الأرضية ومساو لحركة العوالق التي تعزز السلاسل الغذائية في المحيطات”.

وتعقب الباحثون هجرة الحشرات على ارتفاعات تتراوح بين مئة وخمسين إلى 1200 متر على امتداد 10 أعوام. ويعتقد الباحثون بوجود عمليات أكبر لهجرة الحشرات في مواقع أخرى من العالم. وقال تشابمان “الأعداد ستكون مرتفعة كثيرا في معظم المناطق من العالم لكننا نفتقر للبيانات لتحديد الأعداد الإجمالية”.

وبناء على الكتلة الحيوية تتجاوز الحشرات الطيور المهاجرة في بريطانيا بفارق كبير. كانت كتلتها الحيوية سبعة أمثال كتلة الطيور المغردة البالغ عددها 30 مليون طائر التي تهاجر من بريطانيا إلى أفريقيا في كل خريف. ولم تحدد الدراسة نقاط الانطلاق والوجهات للحشرات المهاجرة

لكن يعتقد أنها تتجه جنوباً وشمالاً لأميال عديدة وفي بعض الأحيان فوق القنال الإنجليزي وبحر الشمال. وقال تشابمان “وجدنا بعض الفراشات تهاجر مئات الكيلومترات في كل جيل وآلاف الكيلومترات على مدار العام وهو   ما يشمل ستة أجيال على الأرجح”.

وتلعب الحشرات أدوارا مهمة منها تلقيح النباتات وتعزيز إنتاج التربة عن طريق التحلل وهي أيضا مصادر غذائية للطيور والخفافيش وتعد من آفات المحاصيل وتتغذى على آفات المحاصيل في آن واحد. ومن أضرارها نشر الأمراض. وقال تشابمان “لا يمكن أن نعمل بدونها”.

والهجرة الضخمة للحشرات تتجه في الغالب إلى الشمال في الربيع وإلى الجنوب في الخريف.ومن أكثر الحشرات التي تطير في النهار قملة النبات والزنابير التي تهاجمها. ومن الحشرات متوسطة الحجم الذبابة الطنانة والدعسوقة (الخنفسات الصغيرة مرقطة الجناحين) بينما أكثر الحشرات كبيرة الحجم شيوعاً هي الفراشات الكبيرة.

حشرات تشاركك المسكن:

للطفيليات أشكال متعددة.وقد أظهرت دراسة شملت أكثر من 50 منزلاً في مدينة “رالي” بولاية كارولينا الشمالية، ونشرتها دورية (Peer J) العلمية، وجود مئات الأنواع من المفصليّات تعيش مع أصحاب المنازل الغافلين عنها. وكان معظمها (%73 منها) من الذباب والعناكب والدبابير والنمل والخنافس، مثل خنفساء السجّاد المتنوّعة  (Anthrenus verbasci) كما عُثر على عثّ (فَراش ليلي) وحشرات أبي مقصّ وصراصير وديدان ألفيّة.

إليك بعض النصائح لإبعاد الآفات والحشرات عن منزلك:


حان الوقت للنظر في المنزل وإجراء الصيانة.من خلال القيام بذلك ،سوف تساعد في حل مشكلة خلق وتواجد الحشرات الصغيرة التي تجد طريقها إلى المنزل.

تكافح جميع الحيوانات للبقاء على قيد الحياة في الشتاء ،لذلك خلال فصل الشتاء تقوم الحشرات والمفصليات بالزحف في شقوق وخبايا المنازل من أجل البقاء. إذا لم يتم إغلاق المنزل بشكل جيد، فإن هذه الحشرات سيصبح لديها مساحة كبيرة متاحة للسبات والاختباء فيها خلال فصل الشتاء.

أفضل طريقة للوقاية هي سد جميع الشقوق والفتحات الصغيرة حول المنزل بمواد مثل اللاصق والرغوة .تُستخدم كاسحات الباب في ماع تسرب الماء في الجزء السفلي من الباب ،ولكنها تعمل أيضًا بشكل جيد لمنع الآفات من الزحف إلى الداخل.

فعالية البخاخات الكيميائية محدودة لأن منتجات اليوم ليست طويلة الأمد. بعض الآفات الزاحفة مثل العناكب ،لا تتأثر بشكل كبير بالبخاخات.وتطير بعض الآفات مثل الذباب أو خنافس الدعسوقة أو حشرات أخرى لتجنب ملامسة المبيد.

بعض الحشرات الشائعة التي تدخل المنازل تشمل الحشرات التي تعيش في الأرض والمفصليات مثل العناكب والصراصير وأحيانًا الدودة الألفية. يمكن للحشرات الأخرى أن تدخل إلى أعلى. وتشمل هذه الحشرات البق ، والخنافس الآسيوية والذباب العنقودي. ويمكن أن يدخل الذباب إلى المنزل من خلال الشقوق أوالنوافذ في المناطق العلوية.

تعد الفخاخ اللاصقة أو ألواح الغراء طريقة رائعة لالتقاط العناكب أو الصراصير. ألواح الغراء غير سامة تمامًا. تميل العناكب والصراصير نحو المناطق المظلمة ،لذا ضع ألواح الغراء في الزوايا المظلمة.

المشكلة مع الحشرات الأخرى التي بمجرد أن تكون داخل الجدار لا يمكننا  فعل شيء حيالها. البق من نوع Boxelder،والذباب،والخنافس الآسيوية ،يسكنون داخل الجدران، وعندما يصبح الطقس أكثر برودة سيخرجون من الجدران إلى المنزل. بمجرد أن تكون هذه الآفات في الجدران ،لا توجد العديد من الخيارات الجيدة لأنه لا يمكن معالجة الجدران.

حشرة أخرى يمكن أن تكون مشكلة في الخريف هي ذبابة الفاكهة. يمكن أن يدخلوا عندما يحضر الناس الطماطم الناضجة ومنتجات الحدائق الأخرى إلى المطبخ. إذا كان المنتج ناضجًا فقد يحتوي على يرقات ذبابة الفاكهة. بمرور الوقت،قد تبدأ الإصابة في المطبخ. ذباب الفاكهة صغير ولونه يشبه العسل وله عيون حمراء أوبرتقالية.

تأكد أولاً من التخلص من مصدر الذباب. تخلص من أي فواكه أو خضروات مفرطة النضج أو ضعها في الثلاجة. تأكد من فحص البصل والبطاطس – غالبًا ما يتم تجاهلهم. بمجرد التخلص من المصدر، تخلص من ذباب الفاكهة المتبقي عن طريق عمل مصيدة خميرة.

تُصنع مصيدة الخميرة المكونة من الخميرة والماء الدافئ والسكر وثاني أكسيد الكربون الذي يجذب ذباب الفاكهة. من السهل صنعه وهو غير مكلف. أعثر على اتجاهات لصنع مصيدة ذباب الفاكهة.

خلاصة القول لمنع الحشرات من الدخول فإن أخذ الوقت الكافي لإغلاق جميع الشقوق والأنفاق والفتحات الصغيرة. سيوفر الكثير من الطاقة ويمنع الحشرات من دخولها إلى المنزل. إذا تم ذلك بجد ،سوف يمنع الكثير من المشاكل.

إذا اتبعت هذه الإقتراحات فأنت على مشارف أن لا تسمع صوت الصراصير في الطابق السفلي أو أن تكون الحشرات داخل منزلك.

المصدر
واشنطن - رويترزناشيونال جيوجرافيك

مشاركات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق